aicha ben salah
aicha-ben-salah-romanAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح


بدأت العمل في مؤسسة حكومية... سأحكي تجربتي و ارجو من أي عامل في قطاع الطفولة ألا يغضب مني.. اني صريحة حد الوقاحة أحيانا

المهم

انه اليوم الاول في العمل و المفروض اننا نعمل مع الأطفال لكن لا أطفال.... يأتي عدد قليل منهم في آخر الأسبوع و في العطل...

تعبت جدا خلال أشهري الأولى

كنت أفكر أين الأطفال لماذا درست اربعة سنوات لماذا حشوا أدمغتنا بكل تلك النظريات  ...علم نفس و علم اجتماع و مسرح و اعلامية و اشغال و.. و...  و... و لا أطفال
Lire la suite...  
powerful-womanAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح

لست عورة

أنا امرأة

أنا امرأة في صدرها تشتعل ثورة

كبريائي طوفان
Lire la suite...  
chaos-reperes-perdusAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح

السياسي يقول هراءا

توجيهات أمي هراء

كلمات حبيبي هراء

يتحدثون عن أحدهم
Lire la suite...  
aicha-ben-salah-romanAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح

لا أدري كيف انتهى بي المطاف في مدرج بالمعهد العالي لاطارات الطفولة يضم اكثر من مائة طالب و أستاذ لا أذكر اسمه يسألنا لماذا توجهتم لتربية الاطفال و بدأ الطلبة يجيبون أسباب مختلفة لكن اذكر ان منها "خاطرني نحب الصغار"...أظن أن من أعطى تلك الاجابة تخرجوا ليصبحوا الفئة المتملقة الموافقة المنافقة في مؤسسات الطفولة أما انا فكانت اجابتي أنه اختيار عشوائي نعم كان اختيارا عشوائيا و أيضا لأني أحب البحر ..أعجبني منظر البحر الذي ترطم امواجه جدران معهدنا بل سحرني و استمريت في الدراسة هناك من أجله

أنا علمية التكوين بكالوريا علوم و هذا جعل أيامي الأولى صعبة فأمام الحركات التي كانت تبدو لي سخيفة لرقصة لأطفال الروضة لا أذكرها الآن تبخرت قواعد الرياضيات و الفيزياء و شيئا فشيئا تبخرت اللغة الفرنسية لأن المواد باللغة العربية و هنا احست اني سأصاب بتبلد الذهن ان لم أبحث و أقرأ و أثقف نفسي فكنت اقرأ كتبا و روايات لا تمت لبرنامجنا الدراسي بصلة و خلال السنتين الأولى و الثانية كنت أستطيع النجاح حتى و لو لم أحضر فصلا دراسيا واحدا .....
Lire la suite...  
personal-meditationAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح

سأكتب عن ضياعي

بين ضلوع الاوهام

مللت التباهي مللت الصمت مللت الادعاء

اني بخير
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla